توزر : افتتاح المنتجع السياحي انانتارا بتمويل قطري

توزر : افتتاح المنتجع السياحي انانتارا بتمويل قطري

افتتح وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال، روني الطرابلسي، اليوم الأحد، رفقة وفد من دولة قطر وعدد من الديبلوماسيين الأجانب المعتمدين في تونس، المنتجع السياحي الصحراوي انانتارا توزر المنجز من قبل شركة الديار القطرية والذي يعدّ واحدا من بين أبرز المنتجعات السياحية المنجزة من طرف الشركة.

وصرّح وزير السياحة، بالمناسبة، أن المنتجع الجديد يعدّ فخرا للجهة ولتونس ككل، لاسيما وأن سلسلة نزل أنانترا تصنّف من بين أفضل النزل في العالم، معتبرا المشروع انطلاقة جديدة لولاية توزر التي أصبحت بفضله وجهة العالم أجمع بعد أن كانت في السنوات القليلة الأخيرة منطقة حمراء محجرة على السياح الأوروبيين.

وأكد أن مستثمرين هامين يرغبون في بناء منشآت سياحية في الجهة، لافتا الى ضرورة تنشيط مطار توزر-نفطة الدولي، لا سيما وأن الفترة الحالية تتزامن مع نشاط جوي في المطار من بينها الإجراءات المتخذة لفائدة الجهة ببرمجة 5 رحلات أسبوعية عبر الخطوط السريعة بين توزر وتونس العاصمة مع تواصل التعريفة المعمول بها منذ سنتين بغاية تشجيع السياحة الداخلية.

وفي ما يتعلق بتنشيط الرحلات الدولية بالمطار، أعلن الوزير أن المطارات التونسية ستكون بداية من شهر فيفري المقبل مفتوحة على جميع شركات الطيران بما فيها مطاري توزر وطبرقة، ما سيساهم في تنشيط الملاحة الجوية بهما، خاصة وأن عددا من الشركات الأجنبية أبدت رغبتها في برمجة رحلات الى هذين المطارين.

وشدّد على ضرورة زيادة عدد الطائرات المقلة للسياح بعد خروج احدى الشركات الأجنبية الهامة من السوق السياحية التونسية ما قد يجعل تونس وجهة لنوعية جديدة من السياح، وفق تأكيده.
هذا وقدم، من جهته، المدير التنفيذي لشركة الديار القطرية، عبد الله بن حمد العطية، معطيات عن المشروع الذي وصفه بأبرز مشاريع الشركة وخاصة لدوره في تنمية الجنوب التونسي وتغيير وجهها السياحي وجعلها وجهة سياحية مميزة.
وبيّن، بالخصوص، أن المشروع أنجز بتمويلات تصل الى 222 مليون دينار وتم أثناء الانشاء استغلال ما لا يقل عن 500 من اليد العاملة المختصة وغير المختصة في البناء بشكل يومي.
وقال، في هذا الصدد، إن المنتجع أنجز بمواد بناء تونسية الصنع وبمهارات تونسية ويد عاملة محلية، واستمد تصميمه من خصوصيات التراث المعماري لولاية توزر، مشيرا إلى أنه يشغل حاليا نحو 225 عاملا في اختصاصات متنوعة 70 بالمائة منهم أصيلي الجهة.

التعليقات

علِّق