OPPOتكشف عن رؤية تكنولوجية جديدة وتستعرض أحدث ابتكاراتها

OPPOتكشف عن رؤية تكنولوجية جديدة وتستعرض أحدث ابتكاراتها

 

كشفت OPPO، الشّركة الرّائدة عالمياً في مجال الأجهزة الذكيّة، يوم 17 نوفمبر 2020، بمناسبة حدثها السّنوي للابتكار"OPPO INNO DAY 2020"  المنعقد بمدينة شينزن بالصّين والذي رافقته ندوة دوليّة افتراضيّة عن رؤيتها التكنولوجية الجديدة والتي لخّصتها في منهجية «الابتكار الخام» تحت شعار «التكنولوجيا في خدمة الإنسانية، والإنسانية في خدمة العالم». وأعلنت عن استراتيجية « 3+N+X » للتطوير التكنولوجي والتي ستمثل توجّهها العامّ للسّنوات القادمة إلى جانب ثلاثة ابتكارات جديدة وهي نظارة أوبو 2021 بتقنية الواقع المعزّز والهاتف الذكيّ OPPO X 2021 بالشاشة المرنة القابلة للطيّ وتطبيقة CyberReal AR بتقنية الواقع المعزّز.
وأكد توني تشين، المؤسّس والرّئيس التّنفيذي لـ OPPO على توسيع مجالات الابتكار   في الاستراتيجيّة الجديدة قائلا: "نستخدم التّكنولوجيا لتمكين الناس من التمتّع بالجمال من حولهم وإطلاق العنان لخيالهم في المستقبل ونحن بالتالي نساعد الجميع على الاستمتاع بتجربة تكنولوجية تفوق توقّعاتهم. ووفقًا لذلك، قرّرنا اعتماد استراتيجية جديدة على المدى الطّويل تعزّز مسيرة الشركة وانجازاتها وابتكاراتها". 
ويشير الرقم 3 في استراتيجية « 3+N+X » إلى ثلاثة محاور للتّكنولوجيا وهي: المعدّات، والبرمجيات والخدمات السحابية، التي تساعد على توفير حياة ذكية متكاملة للمستخدمين حول العالم. أما حرف N فيرمز إلى الخبرات المختلفة التي تتمتع بها الشّركة، خصوصاً في مجالات الواقع المعزّز والخصوصيّة والوسائط المتعدّدة والتّواصل. أمّا الحرف X فيرمز إلى قدرة OPPO على التميز وتقديم خدمات وحلول مبتكرة، مثل تقنية الشّحن فائق السّرعة التي توفّر تجربة استثنائية للمستخدم.


من جهته، صرّح ليفين ليو، نائب الرئيس ومدير معهد أبحاث OPPO قائلاً: "من المهمّ أن نعزّ قدراتنا الفنيّة، ولكن الأهمّ من ذلك هو دمجها بشكل مميّز في منتوجاتنا. وفي المستقبل، ستواصل OPPO استراتيجيتها لتطوير التكنولوجيا لتحسين التواصل بين الأشخاص أنفسهم وبين المستخدمين وأجهزتهم وكذلك بين الإنسان وبيئته، مما يعزّز استمتاع كافّة النّاس اليوم بمزايا التكنولوجيا والإبتكار. ونحن نعمل على توفير حلول عمليّة من أجل تجارب سلسة وممتعة للمستخدمين".

وكشفت OPPO عن ثلاثة تصوّرات لمنتوجات جديدة كلياً، تقدم مستويات غير مسبوقة من التّفاعل بين المستخدم والأجهزة الذكية لاختبار تكنولوجيا المستقبل.

نظارة أوبو 2021 بتقنية الواقع المعزّز

يتمثّل المنتوج الأوّل في نظارة أوبو 2021 بتقنية الواقع المعزّز OPPO AR Glass 2021 والتي تمثّل مرحلة جديدة كلياً في استثمار الشركة في العالم الرّقمي. ويقوم تصوّر المنتوج على التّصميم الجديد كليّاً. ويتميّز بوزنه الخفيف جداً الذي جاء أخفّ وزناً من الطراز السّابق بنسبة 75%. وتقوم النظارات الجديدة على تقنية ''بيردباث'' البصرية (Birdbath Optical Solution)، التي تقدم تجربة استثنائية للمستخدم.
كما تأتي نظّارات الواقع المعزّز 2021 مع مجموعة واسعة من الحساسات والمستشعرات، تشمل كاميرتين ومستشعر ToF لتحديد المسافة بين الكاميرا وما يتم تصويره، وحساس لوني   RGB. وتدعم النظارات الجديدة مجموعة واسعة من وسائل تفاعل أقرب إلى الواقع، تشمل التفاعل عبر الهاتف الذكيّ والتفاعل عن طريق الإيماءات وتحديد الموقع ثلاثي الأبعاد خلال أجزاء صغيرة من الثانية. كما توفّر النظارات الجديدة تجربة أكثر واقعية للمستخدمين في عالم الواقع المعزّز، وذلك من خلال التحديث المستمر للبيانات حول موقع المستخدم بشكل تلقائي.

الهاتف الذكيّ OPPO X 2021 بالشاشة المرنة القابلة للطيّ

أمّا المنتوج الثاني فهو جهاز من أحدث ما توصّل إليه قسم الأبحاث والتطوير لدى OPPO في مجال تصميم وتصنيع الشّاشات المرنة، والذي يوفّر للمستخدمين تجربة تفاعلية مميّزة. ويضم ثلاث تقنيات طوّرتها الشركة تشمل نظام حركة آليّة جديد لطيّ الشّاشة وهيكل مزدوج، وشاشة خاصة عالية التحمّل مزوّدة بمسار منحني ليساعد على


طيّها بسرعة وسهولة. وتأتي الشاشة القابلة للطيّ بتقنية OLED التي يمكن تقليصها حتى 6.7 بوصة أو تكبير قياسها حتى 7.4 بوصة، مما يسمح للمستخدم بتعديل قياس الشاشة في الجهاز حسب الحاجة عند وقت الاستخدام.
تطبيقة CyberReal AR  بالواقع المعزّز

في حين يتمثّل الابتكار الثالث في تطبيقة "سايب ريل" بالواقع المعزّز     
OPPO CybeReal AR المخصّصة لتحديد احداثيات الموقع ثلاثي الأبعاد بدقّة متناهية. وتوفّر التطبيقة تقنية عالية الدقة مع قدرة معالجة فائقة مدعومة من ثلاث تقنيات أساسيّة قامت أوبو بتطويرها وتشمل تقنية تحديد الموقع عالية الدقة وتقنية محاكاة الواقع الفعلي وتقنية السحابة OPPO Cloud، وجميعها تساهم في تعزيز رحلة المستخدم في عالم الواقع الإفتراضي.

وستستمر OPPO في العمل مع شركائها في جميع أنحاء العالم للتخلّص من مفهوم المنافسة السلبية وتعزيز التعاون بهدف تحديث تكنولوجيا تخدم الإنسانية بشكل أكبر في المستقبل.

التعليقات

علِّق