مجموعة " تالنات " القابضة تكشف عن أولى طائراتها بلا طيّار المصنّعة بخبرات تونسية 100 بالمائة

 مجموعة " تالنات " القابضة تكشف عن أولى طائراتها بلا طيّار المصنّعة بخبرات تونسية 100 بالمائة


بمناسبة الجلسة العامة العادية قام مجمع  " تالنات القابضة " (Telnet Holding  ) المتخصص في التكنولوجيا والبرمجيات والأنظمة الالكترونية والهندسة الميكانيكية اليوم الاثنين 29 جوان 2020  بمقر المعهد العربي لأصحاب المؤسسات بضفاف البحيرة 1بعرض أول طائرة بدون طيار تم تصنيعها في المجمع بخبرات تونسية 100بالمائة.
وقد تم إطلاق  مشروع الطائرة بلا طيّار  من قبل " تالنات " منذ شهر جويلية 2018 و تم وضع  أشغال التصنيع حيّز التنفيذ من قبل  مهندسي المجمع التونسي " تالنات " .
وللإشارة فإن هذه الطائرة بلا طيّار تبلغ 4.7 أمتار طولا و4.2 أمتار عرضا وهي تستطيع أن تقطع مسافة 800 كلم  أو أكثر على ارتفع  5 كلم وهي تستطيع الطيران لمدة 8 ساعات بصفة متواصلة بفضل خزّان الوقود الواسع المثبّت فيها .
وتم تزويد هذه الطائرة بنظام طيران أوتوماتيكي ونظام تحكّم عن بعد  ونظام مجابهة  وتفادي التصادمات . وتستطيع الطائرة إنجاز متعددة في مجال الفلاحة  وفي عمليات الإنقاذ والبحث وتسليم الأشياء أو المواد  والمعدات في  المناطق التي يصعب الوصول إليها .
وخلال هذا الحدث الهام الذي يمثّل نقطة تحوّل تكنولوجي يحسب لتونس قاطبة وليس لمؤسسة " تالنات " لم نلاحظ تهافتا إعلاميا كبيرا من قبل وسائل الإعلام العمومية والخاصة . وحتى  التلفزة الوطنية التي حضرت لتغطية الحدث فقد أحجمت عن ذكر اسم المؤسسة التي قامت بهذا الإنجاز الفريد من نوعه ( تالنات ) ولم تعط الحدث حقّ قدره .
وبكل صراحة اتضح مرة أخرى أن إعلامنا في أغلبه لا تشدّه المواضيع الجادة التي تنفع العباد والبلاد بل تشدّه التفاهات والمواضيع التي تعمل على إفساد الذوق العام لا غير .

 

التعليقات

علِّق