الولايات المتحدة الأمريكية تتسبّب في إقالة مندوب تونس الدائم لدى الأمم المتحدة بسبب " دفاعه الحماسي عن فلسطين " !؟

الولايات المتحدة الأمريكية تتسبّب في إقالة مندوب تونس الدائم لدى الأمم المتحدة بسبب " دفاعه الحماسي عن فلسطين " !؟

لا حديث في كواليس السياسة والديبلوماسية التونسية في الفترة الأخيرة إلا عن قرار الإقالة المفاجئ للمندوب الدائم سفير تونس لدى الأمم المتحدة منصف بعتي وذلك شهرين فقط بعد تعيينه في منصبه وهي سابقة اولى في الديبلوماسية التونسية ، حيث لم يسبق أن تم إقالة أي ديبلوماسي بعد بضعة أسابيع من تعيينه .

ورجحت بعض المصادر للحصري أن قرار الإقالة تم اتخاذه بعد ساعات قليلة من تقديمه مشروع قرار تونسي -عربي لمجلس الأمن لإدانة ما سمي بصفقة القرن وذلك قبل أيام من حضور الرئيس محمود عباس لمخاطبة مجلس الأمن بمناسبة التداوال في مشروع القرار الأممي.

وأكدت نفس المصادر أن البعتي دافع في نص لائحة اللوم بشكل كبير على فلسطين وجهّز خطابا حماسيّا ، مما أغضب "على ما يبدو " الولايات المتحدة الأمريكية التي قد تكون ضغطت على تونس لتغيير منصف البعتي وإقالته من منصبه .

وفي ظلّ ما تردّد من ضغوطات أمريكية مورست على رئاسة الجمهورية ، تبدو وزارة الخارجية ورئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية مطالبة في أقرب وقت بإنارة الرأي العام حول مدى صحة هاته الإقالة واسبابها ومدى تأثيرها على حضور تونس ومصداقيتها على المستوى الأممي.

التعليقات

علِّق