الوضع المالي في تونس : البنك المركزي يحذّر .. وكورشيد يرجّح إمكانية إقالة العباسي

الوضع المالي في تونس : البنك المركزي يحذّر .. وكورشيد يرجّح إمكانية إقالة العباسي

أعرب البنك المركزي التونسي عن قلقه من التراجع الحاد للموارد المالية الخارجية ، في مواجهة احتياجات كبيرة لإنجاز ميزانية الدولة لعام 2021 ، معتبرا أنّ هذا التراجع يعكس مخاوف المانحين الدوليين في ظل التدهور التصنيف السيادي لتونس وغياب برنامج جديد مع صندوق النقد.
وأشار مجلس إدارة البنك  في بيان إلى ''قلقه العميق'' ازاء الوضع المالي الحرج ، مؤكدا ضرورة الاسراع في نقل اشارات واضحة للمستثمرين المحليين والاجانب حول اعادة وتيرة النشاط الاقتصادي.

 ودعا إلى ضرورة تعبئة أكبر قدر ممكن من الموارد الخارجية وتجنب التمويل النقدي أي طباعة الاوراق النقدية لما لذلك من تداعيات على مستوى التضخم و احتياطيات النقد الأجنبي و سعر صرف الدينار.
وأعلن البنك من جهة أخرى الإبقاء على سعر الفائدة الرئيسي للبنك المركزي التونسي دون تغيير.
من جهة اخرى عبّر المبروك كرشيد، النائب بمجلس نواب الشعب المجمّدة أعماله، اليوم الخميس 7 أكتوبر 2021، عن أمله في أن لا تتم إقالة محافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي من منصبه بعد البيان الأخير الصادر عن المؤسسة.

وقال كرشيد، في تدوينة على صحته بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك: ''بعد بلاغ البنك المركزي أمس، أجو أن لا تتم اقالة المحافظ لرفضه طباعة العملة''.
وأضاف المكي، في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن ''بيان البنك المركزي اليوم حول شح التدفق المالي الخارجي وأسبابه يؤكد هذا الاتجاه".
وأشار إلى أن قلة الرصيد من العملة الصعبة يستبب في هبوط قيمة الدينار وبالتالي ارتفاع الكثير من الاسعار.

التعليقات

علِّق