المكنين : فرحة العيد تنقلب إلى أحزان بعد وفاة طفلا احتراقا داخل مخزن للتبن

 المكنين : فرحة العيد تنقلب إلى أحزان بعد وفاة طفلا احتراقا داخل مخزن للتبن


أفادت إذاعة  " شمس " بأن  طفلا يبلغ من العمر 10 سنوات  قد مات حرقا  داخل مخزن للتبن بمنطقة أولاد سعيد من من معتمدية المكنين من ولاية المنستير .
وقد تم نقل  جثة  الطفل إلى قسم التشريح  بالمستشفى الجامعي فطومة بورڨيبة بالمنستير    لتحديد أسباب الوفاة. وتمكن أعوان الحماية المدنية من إخماد الحريق الذي نشب بالمخزن . ويبدو حسب المعطيات الأولية  أن الطفل هو من أضرم النار داخل مخزن التبن وبقي محاصرا فيه حتى فارق الحياة  لتتحول أفراح عائلته بالعيد إلى حزن عميق شمل كافة الأهالي الذين يعرفون الطفل وعائلته .

التعليقات

علِّق