مدير سابق بالكاف يتوقع إقرار هزيمة المنتخب التونسي لهذه الأسباب

مدير سابق بالكاف يتوقع إقرار هزيمة المنتخب التونسي لهذه الأسباب

توقع طارق الديب مدير قطاع تكنولوجيا المعلومات السابق في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم في تصريحات لموقع الجزيرة أن يعتبر المنتخب التونسي منسحبا من مباراته ضد مالي وبالتالي يكون مهزوما 2-صفر وفقا للوائح الكاف.

وأعرب الديب -الذي شارك في تنظيم 12 بطولة للأمم الأفريقية والإشراف عليها- عن تعجبه من الخطأ الكارثي بإنهاء المباراة قبل وقتها الأصلي والذي ارتكبه الحكم اليوم الأربعاء، مؤكدا أن ضبط توقيت المباراة مسؤولية مشتركة بين جميع أفراد طاقم التحكيم، وعلى رأسهم حكم الساحة، وحتى مراقب المباراة الذي يعطي شارة انطلاقها للحكم كما هو متبع في البطولة.

وتساءل عن كيفية أن يفوت توقيت المباراة الصحيح كل هؤلاء في آن واحد مع أن شاشة حكام الفار مرتبطة بتوقيت ساعة توقيت التلفزيون، وكان من السهل تفادي هذه الكارثة لو انتبهوا ولفتوا نظر الحكم الذي تصرف بغرابة شديدة لا تليق ببطولة قارية كبرى مثل أمم أفريقيا.

وقال الديب إن لائحة الكاف تتوافق مع نصوص قانون كرة القدم، وتشدد على أن وقت المباراة 90 دقيقة على شوطين طبقا لقانون اللعبة، كما تنص على أنه في حالة إنهاء الحكم المباراة قبل انتهاء وقتها الأصلي لسبب ما، فإنها تعاد بالكامل أو تستكمل حسب ما تقرره اللجنة التنفيذية للكاف بناء على تقرير الحكم ومراقب المباراة.

وأضاف أن ما حدث في مباراة اليوم حالة فريدة من نوعها، وسيحدد القرار فيها ما سيكتبه مراقب المباراة في تقريره.

وتوقع أن يكتب المراقب ما شاهده الجميع من أن المباراة انتهت قبل وقتها الأصلي بنحو دقيقة، وستأخذ اللجنة التنفيذية قرارها بناء على سبب عدم استكمالها بناء على تقرير المراقب، وأن المباراة في الظروف العادية عرضة للإعادة بالكامل أو استكمال الوقت الذي لم يلعب منها.

وأوضح الديب أنه إذا ذكر المراقب أن المنتخب التونسي رفض العودة لاستكمالها ونزول مالي للملعب، فالأرجح أن تعتبر تونس منسحبة ومهزومة 2-صفر، وهذا متوقع حدوثه بناء على المعطيات والمشاهدات التي تابعها.

التعليقات

علِّق