قيس سعيد : "ما حصل يوم امس من احداث عار على الرياضة التونسية"

قيس سعيد : "ما حصل يوم امس من احداث عار على الرياضة التونسية"

اكد رئيس الجمهورية قيس سعيد لدى استقباله يوم الخميس بقصر قرطاج وزير الشباب والرياضة كمال دقيش ان احداث العنف التي جدت يوم امس خلال مقابلة الدور النهائي لكاس تونس لكرة اليد بين الترجي الرياضي والنادي الافريقي "عار على الرياضة التونسية وليست بالبريئة ولا بالطبيعية".

واوضح في مقطع فيديو نشر على الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية ان "هذه الاحداث ليست بالجديدة لكنها خطيرة" مبينا ان الرياضة "اصبحت اليوم تقريبا صراعات بين مجموعة من اللوبيات".

واضاف ان "هناك تاجيج للاوضاع من قبل جهات معلومة" مشير الى ان "الرياضة ليست حلبة صراع وما حصل يوم امس بالفعل عار على الرياضة التونسية ولا بد من اتخاذ القرارات اللازمة ضد المتجاوزين حتى لا تسيل الدماء" كما حصل في السابق على حد تعبيره.

وتابع "من يعتقد انه يتخفى وراء مؤسسات او جمعيات للهروب من العقاب فليعلم ان القانون يتم تطبيقه على الجميع على قدم المساواة".

وقال "لسنا بحاجة الى ملاعب تتسبب في سقوط الارواح واذا كانت المقابلات الرياضية ستتحول لتصفية حسابات بين مجموعة من اللوبيات فهذه ليست رياضة".

واوضح رئيس الجمهورية انه يعلم جيدا مآرب البعض في تاجيج الاوضاع عن طريق الرياضة والحرائق ... لصرف الانظار عن القضايا الحقيقية للتونسيين.

وبخصوص صيانة البنية التحية الرياضية، شدد رئيس الجمهورية على ضرورة ان تضطلع الدولة بدورها في هذا المجال من خلال رصد الاعتمادات اللازمة للمحافظة عليها خصوصا في ظل حالة الاهمال التي تعاني منها بعض المنشات على غرار الملعب الاولمبي بالمنزه والمسبح الاولمبي بالمنزه وملعب الشاذلي زويتن.

يذكر ان احداث عنف جدت يوم الاربعاء بالقاعة الرياضية متعددة الاختصاصات برادس خلال مباراة الدور النهائي لكاس تونس لكرة اليد بين الترجي الرياضي والنادي الافريقي وهو ما تسبب في ايقاف المباراة عند الدقيقة العاشرة.

التعليقات

علِّق