علماء يحذرون من سلالة جديدة لكورونا

 علماء يحذرون من سلالة جديدة لكورونا

حذّر علماء وباحثون، من سلالة جديدة من فيروس كورونا تحمل "عددًا كبيرًا جدا" من الطفرات قد تؤدي إلى مزيد انتشار موجات جديدة من الباء عن طريق التهرب من دفاعات الجسم.

وبحسب صحيفة 'الغارديان'' البريطانية، فقد تم تسجيل 10 حالات في ثلاثة بلدان عن طريق التسلسل الجيني، حيث أثار هذا المتحور الجديد قلقًا كبيرا بين بعض الباحثين لأن بعض طفراته قد تساعد د الفيروس على خداع الجهاز المناعي لدى الإنسان.

ويحتوي المتحور المعروف باسم B.1.1.529 على 32 طفرة في "بروتين سبايك" spike هو البروتين المسؤول عن تشكيل النتوءات الشوكية الموجودة على سطح فيروس كورونا والتي تمنحه الشكل التاجي المعروف عنه، والذي تستخدمه معظم اللقاحات لتقوية المناعة ضد وباء كوفيد-19.

واشار الباحثون إلى أن الطفرات في بروتين سبايك قد تؤثر على قدرة الفيروس على إصابة الخلايا وانتشارها، ولكنها في الوقت نفسه تجعل من الصعب على الخلايا المناعية مهاجمة العامل الممرض في الفيروس التاجي.

ووفق الصحيفة، فإنه تم اكتشاف اللالة الجديدة لأول مرة في دولة بوتسوانا في حيث تم تسجيل 3 حالات هناك، قبل أن يتم تأكيد 6 إصابات أخرى في جنوب إفريقيا وواحدة في هونغ كونغ لمسافر عائد من جنوب إفريقيا. 

وقال ''توم بيكوك'' وهو عالم فيروسات في إمبريال كوليدج لندن، إن المتحور "يحتوي على كميات كبيرة من الطفرات بشكل لا يصدق، وبالتالي فإنها قد تكون مصدر قلق حقيقي".

وشدد بيكوك على ضرورة مراقبة ذلك المتحور بشكل دقيق جدًا بسبب ملفه التعريفي المروع"، لكنه أضاف أنه قد يتحول إلى "مجموعة غريبة" غير قابلة للعدوى بشكل كبير.. وآمل أن يكون هذا هو الحال".

التعليقات

علِّق